U3F1ZWV6ZTE2ODUyNDM2MDU1MDE5X0ZyZWUxMDYzMTk3MzkwODAxNg==

الطفل الثرثار كيف تتعاملين معه

الطفل الثرثار كيف تتعاملين معه ابنتي تتحدث كثيرا، ابني لا يتوقف عن الكلام! تنتظر الأم أول كلمة ينطق بها الطفل وتنتظر سماع أول جملة يكونها، ولكن في حالة ما كان الطفل كثير الكلام وثرثار يتحدث سريعا مع تكرار الجمل فيما يفيد أو لا يفيد، هل تعتبر هذه مشكلة للطفل ولك؟

الطفل الثرثار كيف تتعاملين معه

سوف نتطرق مع طبيب على النت أسباب كثرة الكلام عند الأطفال، ومتى تصبح مشكلة يجب علاجها.

الطفل الثرثار

حالة تنتشر بين عدد كبير من الأطفال، يستمر بها الطفل في الحديث المسترسل ولا يتوقف عن تكرار الكلام إلا إذا تلقى أمر بالصمت، وفي أغلب الأحوال بداية من عمر الخامسة يستطيع الطفل السيطرة قليلا على رغبته الملحة في الكلام بعد أن يتعلم مهارات سلوكية جديدة.

حالة الثرثرة الطبيعية

في المرحلة العمرية من سن الثالثة إلى سن السابعة يميل الأطفال إلى التفكير بصوت عالي والتحدث طول الوقت بما يشغل بالهم ويلاحظونه، وبعض الأطفال يقوموا بتشكيل حوار منفرد وطويل بصوت مسموع، وتعتبر هذه مرحلة طبيعية وثرثرة آمنة للطفل.

أسباب كثرة الكلام عند الأطفال

تتعدد أسباب ميل الطفل إلى السلوك الذي يتبعه من كثرة حديث أو صمت وميل للوحدة، ومن أهم أسباب ميل الطفل للحديث المستمر ما يلي:

الشعور بالنقص

من أهم أسباب ميل الطفل للحديث المستمر والمرتفع، حيث أنه يرغب في لفت الأنظار إليه في حالة شعوره بفقد الاهتمام والنقص عن باقي أفراد الأسرة.

السلوك المكتسب

الطفل يقلد الأباء والمحيطين به، فكثرة الكلام سلوك يمكن أن يكتسبه الطفل من ما يتعامل معهم باستمرار.

الفراغ

يتلقى الطفل في المراحل العمرية الأولى مجموعة المهارات والسلوكيات التي يجب أن يتعرف عليها ويتعلمها، ولكن قد يشعر بالفراغ في حالة لم يتلقى ما يتناسب مع إمكانياته ونسبة ذكاءه وهذا قد يدعه إلى التحدث باستمرار لملئ الفراغ الذي يشعر به.

القلق والأمان

عند شعور الطفل بفقد الأمان والخوف تجاه أمور معينة فإن الصمت يزيد من تفكيره في مخاوفه لذلك يلجأ إلى كثرة الحديث محاولة للهروب من مخاوفه.

فقد الثقة

في حالة شعور الطفل بقلة ثقته في نفسه وفي سلوكياته نتيجة كثرة تذمر الوالدين من أفعاله، فيبدأ بالحديث المتمر رغبة منه في استعادة ثقته بنفسه.

فرط الحركة

تعتبر كثرة الكلام جزء من اضطراب فرط الحركة لزيادة تشتيت الانتباه، فيعاني الطفل من عدم قدرته على السيطرة على الحركة والألفاظ.

طيف التوحد

من ضمن اضطرابات طيف التوحد متلازمة اسبرجر والتي يعاني فيها الطفل من انتقاء بعض الأفراد المقربين له ويسترسل في الحديث دون توقف على عكس مع باقي الأفراد حيث يكون صامتا ولا يتحدث.

أفضل طرق التعامل مع الطفل كثير الكلام

في بداية الأمر مهما كانت كثرة الحديث تتسبب في الإرهاق الذهني للمحيطين لا يجب أن يتم عقاب الطفل على كثرة الحديث أو تعنيفه وضربه، فهذا يؤثر سلبا على سلوكيات الطفل لاحقا ويؤدي إلى مشاكل أكثر تعقيدا.

وهناك خطوات يجب اتباعها عند التعامل مع الطفل الثرثار، والتي تتمثل فيما يلي:

  • يجب التأكد من شرح طريقة الحديث وأدوار المحادثة للطفل بأسلوب سلس يمكن فهمه.
  • اقتراح أفكار للتوقف عن الحديث مع الطفل، فالترغيب في الصمت أحيانا يجدي نفعا.
  • تعويد الطفل على الاستماع من خلال سرد القصص وتعليم الطفل أهمية الاستماع إلى الأخرين.
  • يجب الانتباه عند التعامل مع الطل وتجنب العبارات التي تسبب تقليل قيمته وهز ثقته بنفسه.
  • عدم التجاهل التام والدائم للطفل، فيجب مشاركة الطفل أطراف الحديث من وقت لآخر مع إعلامه بوقت انتهاء الكلام والتوقف.

من المهم الانتباه إلى النقطة التالية

الطبيعة التي فطر عليها الطفل، فالحديث أمر بديهي ومهم في حياته للتعبير عن نفسه وعما يريده من الحياة ومن الأخرى، لذلك من المهم مراجعة الوالدين لأفكارهم عن طريقة وكمية حديث الطفل.

الاعتناء بالطفل كثير الكلام أمر ضروري، فبعد تجنب الأسباب النفسية والصحية يبقى الأهم وهو التعامل السليم والجيد مع الطفل باحتوائه وتعليمه أهمية ضبط النفس ومعرفة متي تتحدث ومتى تصمت، حتى لا يتحول الطفل إلى شخص ينبذه المجتمع وتتسبب له الثرثرة في مشاكل مستقبلية.

قد يهمك أيضا: ما هو مرض كاواساكي

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق