U3F1ZWV6ZTE2ODUyNDM2MDU1MDE5X0ZyZWUxMDYzMTk3MzkwODAxNg==

ما هي حساسية الحليب؟

ما هي حساسية الحليب؟ عندما يكون الطفل مصابًا بالحساسية تجاه الحليب، فهذا يعني أن جهاز المناعة لديه الذي يحارب العدوى؛ يبالغ في رد فعله تجاه البروتينات الموجودة في حليب البقر.

ما هي حساسية الحليب؟

في كل مرة يشرب فيها الطفل الحليب، يعتقد الجسم أن هذه البروتينات هي أجسام ضارة ويعمل بجد لمكافحتها، هذا يسبب رد فعل تحسسي حيث يطلق الجسم مواد كيميائية مثل الهيستامين.

حليب البقر

حليب البقر موجود في معظم تركيبات الأطفال، غالبًا ما يظهر الأطفال المصابون بحساسية الحليب أعراضهم الأولى بعد أيام إلى أسابيع من حصولهم على تركيبة حليب البقر.
الرضع الذين يرضعون من الثدي أقل عرضة للإصابة بحساسية الحليب مقارنة بالأطفال الذين يرضعون حليباً اصطناعياً.
يمكن أن يعاني الأشخاص في أي عمر من حساسية الحليب، لكنها أكثر شيوعًا عند الأطفال الصغار، ويتغلب عليها العديد من الأطفال، لكن البعض الآخر لا يفعل ذلك.
إذا كان طفلك يعاني من حساسية الحليب، فاحتفظي بحقنتين من الإبينيفرين في متناول اليد في حالة حدوث تفاعل شديد (يسمى الحساسية المفرطة).

ما هي علامات وأعراض حساسية الحليب؟

عند الأطفال الذين تظهر عليهم الأعراض بعد فترة وجيزة من تناول الحليب، يمكن أن يتسبب رد الفعل التحسسي في:

  • صعوبة في التنفس.
  • سعال.
  • بحة في الصوت.
  • ضيق الحلق.
  • اضطراب المعدة.
  • التقيؤ. 
  • إسهال. 
  • حكة أو دموع أو تورم في العيون. 
  • قشعريرة. 
  • انتفاخ في الجسم وتورم. 
  • انخفاض في ضغط الدم يسبب الدوار أو فقدان الوعي.

يمكن أن تختلف شدة الحساسية تجاه الحليب، يمكن لنفس الطفل أن يتفاعل بشكل مختلف مع كل تعرض، هذا يعني أنه على الرغم من أن رد الفعل كان معتدلا، إلا أن التفاعل التالي قد يكون أكثر حدة وقد يهدد الحياة.
يمكن أيضا أن يحدث:

  • البراز الرخو.
  • الدم في البراز.
  • رفض الأكل أو التهيج أو المغص.

عدم تحمل اللاكتوز

وهو عندما يعاني الجسم من صعوبة في هضم الحليب، وإذا لم تكن متأكدا مما إذا كان طفلك يعاني من عدم تحمل أم حساسية، يجب الذهاب إلى الطبيب.

رد فعل تحسسي

إذا كان لدى طفلك أعراض رد فعل تحسسي، فاتبع خطة عمل حساسية الطعام التي قدمها لك طبيبك.

إذا ظهرت على طفلك أعراض رد فعل خطير (مثل تورم الفم أو الحلق أو صعوبة التنفس أو أعراض تشمل جزأين مختلفين من الجسم، مثل خلايا النحل مع القيء):

كيف يتم تشخيص حساسية الحليب؟

إذا كنت تعتقد أن طفلك يعاني من حساسية تجاه الحليب، فاتصل بطبيب طفلك. سيطرح عليك أسئلة ويتحدث معك حول ما يحدث. بعد أن يفحص الطبيب الطفل، قد يتم طلب بعض اختبارات البراز واختبارات الدم.

قد يقوم أخصائي الحساسية بإجراء اختبار للجلد، حيث يقوم الطبيب بوضع القليل من بروتين الحليب على الجلد، ثم يقوم بعمل خدش صغير على الجلد.

إذا كان طفلك يتفاعل مع مسببات الحساسية، فسوف ينتفخ الجلد قليلا في تلك المنطقة مثل لدغة الحشرات.

إذا وجد أخصائي الحساسية أن طفلك معرض لخطر الإصابة برد فعل تحسسي خطير، فسيتم وصف حاقن الإبينفرين.

تجنب تفاعل حساسية الحليب

الرضاعة الطبيعية

إذا كان طفلك الذي يرضع من الثدي يعاني من حساسية الحليب، فتحدث إلى أخصائي الحساسية قبل تغيير نظامك الغذائي.

الرضاعة الصناعية

قد ينصحك طبيبك بالتبديل إلى تركيبة تعتمد على الأحماض الأمينية حيث يتم تقسيم البروتينات إلى جزيئات بحيث تكون التركيبة أقل احتمالا لتسبب الحساسية.
وهناك تركيبات متحللة جزئياً بالماء، لكنها ليست مضادة للحساسية ويمكن أن تؤدي إلى تفاعل تحسسي كبير.

متى يتعافى الطفل من حساسية الحليب؟ 

تظهر حساسية الحليب عادة في السنة الأولى من العمر. ويصاب معظم الأطفال بحساسية اللبن في سن العاشرة. غالبًا ما يكون الأطفال أكثر تحملاً للحليب كمكون في المخبوزات من الحليب السائل. قد يظهر الأشخاص المصابون بحساسية مؤكدة من حليب البقر أيضًا استجابة حساسية تجاه لحم البقر. 

اقرأ أيضا: معلومات طبية عن تأخر الكلام عند الأطفال

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق