U3F1ZWV6ZTE2ODUyNDM2MDU1MDE5X0ZyZWUxMDYzMTk3MzkwODAxNg==

طرق طبيعية تخلصك من الأرق

 طرق طبيعية تخلصك من الأرق وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض CDC، يعاني واحد من كل خمسة بالغين من قلة النوم! مما يزيد من احتمالية الإصابة بالأرق على المراهقين والبالغين وكبار السن.

طرق طبيعية تخلصك من الأرق

 
بمرور العمر، يصبح النوم صعب وغير مريح؛ لذلك تطوير الأنماط الصحيحة والعادات السليمة للنوم منذ الصغر، تفيد كثيرا في الحياة لاحقا.

طرق طبيعية تخلصك من الأرق

على الرغم من أن مقدار النوم المطلوب يختلف من شخص لآخر، إلا أن معظم البالغين يحتاجون إلى سبع ساعات على الأقل من النوم كل ليلة.

استمر مع طبيب على النت لتتعلم كيف يمكنك التخلص من الأرق وتحسين أنماط نومك من خلال التأمل والتمارين والعلاجات المنزلية الأخرى.

ما هو الأرق؟ Insomnia

يعتقد الكثير من الناس أن مصطلح "الأرق" يشير إلى نقص كامل في النوم، ولكن الحقيقة أنه يشمل مجموعة متعددة من مشاكل النوم، بما في ذلك:

        صعوبة الغرق في النوم.

        الاستيقاظ مرارا في منتصف الليل.

        نوم غير مريح.

طرق طبيعية تخلصك من الأرق

الآثار السلبية للأرق

اتخاذ موقف بطولي تجاه الأرق يمكن أن يكون ضارًا بصحتك، يحتاج معظم الناس ما بين سبع إلى تسع ساعات من النوم، فعدم الحصول على قسط كافٍ من النوم يمكن أن يتسبب فيما يلي:

        التعب والتهيج.

        النعاس المفرط أثناء النهار.

        زيادة الوزن وصعوبة فقد الوزن.

        إضعاف جهاز المناعة، مما يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالأمراض.

        يتسبب في ارتفاع ضغط الدم ويمكن أن يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري وأمراض القلب.

        الإصابة بالمرض العقلي، بما في ذلك الاكتئاب والقلق.

        تقليل التركيز، مما يؤدي إلى انخفاض الأداء في العمل.

طرق طبيعية تخلصك من الأرق

يمكن أن تكون الأدوية جيدة لبعض الأمراض، وبالتأكيد قد تساعدك بعض منتجات النوم الطبيعية أو العشبية في الحصول على قسط من الراحة. لكن حبوب النوم ليست دائمًا الحل الأفضل.

تساعد مساعدات النوم في كثير من الأحيان على تعطيل دورات النوم؛ مما يؤدي إلى تقليل النوم المنعش، حتى لو ساعدتك على النوم طوال الليل، فإن النوم لا يكون عميقًا أو مريحًا.

يمكن للناس أن يصبحوا معتمدين على هذه الأدوية ليتمكنوا من النوم، مما يتطلب المزيد من الأدوية للحصول على نفس التأثير يمكن أن تسبب هذه الأدوية أيضًا أرقًا مرتدًا، مما يعني أنه يصبح من الصعب النوم بدون الدواء.

لذا قبل تناول حبوب منع الأرق، جرب هذه الطرق بدلاً من ذلك.

عادات النوم الصحيحة

مجموعة من العادات التي يمكن أن تساعدك على النوم بسهولة والنوم بعمق، يمكنك تطوير عادات نوم جيدة بنفسك؛ حاول اتباع العادات السبع للنوم الناجح وهذه القائمة بما يجب فعله وما لا يجب فعله.

ما يجب فعله

  • التزم بجدول نوم منتظم (نفس وقت النوم والاستيقاظ)، سبعة أيام في الأسبوع.
  • تمرن 30 دقيقة على الأقل يوميًا معظم أيام الأسبوع، اجعل ممارسة التمارين الرياضية في الصباح أو بعد الظهر.
  • يمكن القيام بمزيد من تمارين الاسترخاء، مثل وضعيات اليوجا لمساعدتك على النوم، قبل النوم.
  • احصل على الكثير من الضوء الطبيعي خلال النهار، افتح ستائرك أول شيء في الصباح واخرج خلال النهار.

ضع نظامًا منتظمًا ومريحًا لوقت النوم، مثل التالي:

  • خذ حمامًا دافئًا قبل النوم.
  • مارس تمارين الاسترخاء قبل النوم، بما في ذلك تمارين التنفس والاسترخاء التدريجي للعضلات.
  • تأكد من أن بيئة نومك مريحة، فيجب أن يكون سريرك مريحًا، ويجب ألا تكون غرفتك شديدة الحرارة أو شديدة البرودة أو شديدة السطوع.
  • اذهب إلى الفراش عندما تشعر بالنعاس، وانهض من السرير إذا كنت تتقلب ولا ترغب بالنوم.
  • قم بإيقاف تشغيل التنبيه للنصوص ورسائل البريد الإلكتروني على هاتفك.
  • احتفظ بـ "يوميات القلق"، إذا كان هناك شيء ما يدور في ذهنك أثناء محاولتك النوم، فقم بتدوينه على ورقة حتى تتمكن من العودة إليه في اليوم التالي.
  • إذا كنت غير قادر على النوم بعد حوالي 20 دقيقة، اترك السرير وافعل شيئًا يبعث على الاسترخاء (مثل القراءة)؛ والعودة إلى السرير لاحقًا.

ما لا يجب فعله

  • لا تتناول الكافيين بعد الظهر، يشمل ذلك القهوة والشاي والشاي المثلج ومشروبات الطاقة والصودا.
  • لا تتناول المنشطات الأخرى بالقرب من وقت النوم، بما في ذلك الشوكولاتة والنيكوتين وبعض الأدوية.
  • لا تأكل وجبة كبيرة وثقيلة قبل وقت النوم.
  • لا تشاهد التلفاز أو تستخدم الكمبيوتر أو تقضي فترات طويلة على جهاز محمول قبل النوم، هذه الأنشطة تحفز الدماغ وتجعل من الصعب النوم.
  • لا تستخدم الهاتف أو الكمبيوتر المحمول أو أي جهاز محمول آخر في السرير.
  • لا تستسلم للرغبة الملحة في أخذ قيلولة أثناء النهار؛ يمكن أن يزعج نمط النوم.

إذا كنت قد طبقت طرق طبيعية تخلصك من الأرق وما زلت تجد صعوبة في النوم، فقد يكون الوقت قد حان للتفكير في العلاج السلوكي المعرفي للأرق؛ وسوف نستعرضه في طبيب على النت.

اقرأ أيضا: البهاق وفقدان لون الجلد

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق