U3F1ZWV6ZTE2ODUyNDM2MDU1MDE5X0ZyZWUxMDYzMTk3MzkwODAxNg==

معلومات طبية عن سرطان الثدي

 سرطان الثدي من أكثر أنواع السرطانات شيوعا بين النساء وهو من ثاني أسباب الوفاة بين السيدات بعد مرض سرطان الرئة، ومع التقدم المستمر في الأبحاث والفحص الدوري زادت معدلات فرص الشفاء من المرض، حسب إحصائيات جمعية السرطان الأمريكية نسبة الناجين من سرطان الثدي أصبحت أكثر من 3 مليون، وبلغت نسبة الوفاة من سرطان الثدي إلى 2.6%


معلومات طبية عن سرطان الثدي


سرطان الثدي

مرض يصيب النساء والرجال ولكنه أكثر شيوعا بين النساء، من المهم التوعية الجيدة بالمرض وأعراضه فاليقظة والانتباه للعلامات الأولية والمبكرة لمرض سرطان الثدي قد تنقذ الحياة، وتزيد من احتمالات الشفاء التام دون الحاجة لاستئصال الثدي أو تعرض الحياة للخطر، ويجب التنويه إلى أنه لا تكون جميع الكتل التي يتم اكتشافها في الثدي خبيثة ولكن هناك علامات ودلالات تؤكد الإصابة بمرض سرطان الثدي وهي ظهور التكتلات في الثدي وغالبا لا تسبب ألم.

معلومات طبية عن سرطان الثدي

 

أعراض سرطان الثدي

بدايات أعراض مرض سرطان الثدي تظهر على هيئة أنسجة سميكة في الثدي أو كتلة في الثدي والإبط أحيانا، وهناك أعراض أخرى وتتمثل في:

·     ألم في الثدي أو الإبط لا يتغير مع الطمث.

·     طفح جلدي حول حلمات الثدي.

·     احمرار على صورة نقرات في جلد الثدي مماثل لشكل البرتقالة.

·     إفرازات تنزل من الحلمات وقد تكون به دم.

·     تغير الحلمة وتصبح غائرة أو مقلوبة.

·     اختلاف في شكل الثدي وحجمه.

·     تقشر جلد الثدي وتقشر الحلمات.

مراحل سرطان الثدي

في بادئ الأمر يقوم الطبيب بتشخيص السرطان على حسب حجم الورم وسرعة انتشاره إلى الغدد الليمفاوية أو باقي أجزاء الجسم ويتحد مرحلة السرطان الحالية والتي على أساسها يتح العلاج ونسب الشفاء.

المرحلة 0

 تعرف بالسرطان الغير غازي أو السرطان الموضعي حيث تقتصر الخلايا السرطانية على القنوات ولا تغزو الأنسجة المحيطة، ولكن لا يجب إهمالها ومن المهم استئصالها كي لا تتحول إلى سرطانات غازية تنتشر لباقي الجسم في المستقبل.

المرحلة 1

يصل حجم الورم في هذه المرحلة إلى 2سم وقد يتواجد مجموعات صغيرة من الخلايا السرطانية في العقد الليمفاوية.

مرحلة 2

يبلغ عرض الورم من 2سم إلى 5سم وبدأ الانتشار إلى العقد القريبة.

مرحلة 3

يصل حجم الورم إلى 5سم أو أكبر وانتشر إلى عدة عقد ليمفاوية.

والمراحل السابقة تعتبر أورام غازية تستطيع الانتشار في أنسجة الثدي السليمة ومنها إلى باقي أعضاء الجسم وكلما تقدمت المحلة كلما ارتفعت درجة الخطر وقلة فرص الشفاء.

مرحلة 4

زاد انتشار السرطان إلى أعضاء الجسم المختلفة وعادة ما تكون العظام أو الرئتين أو المخ أو الكبد.

وهذه المرحلة من السرطان تعتبر أخطر المراحل فهذا النوع من السرطان لا يتم الشفاء منه ولكن قد تتواجد فرصة النجاة مع العلاجات المختلفة والسيطرة على المرض ومنع انتشاره.

أسباب سرطان الثدي

بعد سن البلوغ يتكون ثدي المرأة من الدهون والأنسجة الضامة وعدد كبير من الغد التي تفرز الحليب من أجل الرضاعة الطبيعية حيث هناك الأنابيب والقنوات التي تصل الحليب إلى الحلمة.

السرطان يتسبب في تكاثر الخلايا بصورة لا يمكن السيطرة عليها وعند انتهاء دورة حياة الخلايا لا تموت وهذا التكاثر المهول للخلايا يسبب حدوث السرطان والذي يتغذى على الطاقة والغذاء دون باقي الخلايا السليمة من حوله.

ويبدأ السرطان في البطانة الداخلية لقنوات الحليب ومن هناك قد تتفاهم الأمور وينتشر لباقي الأنسجة أو باقي أجزاء الجسم.

عوامل الخطر للإصابة بسرطان الثدي

السبب الواضح وراء الإصابة بسرطان الثدي لا يزال غير معلوم ولكن هناك عوامل تزيد من احتمالات الإصابة بسرطان الثدي ويجب معرفتها ومحاولة تجنبها وهي كالآتي:

·     العمر

·     الوراثة

·     تاريخ مرضي للإصابة بسرطان الثدي

·     الوزن الزائد

·     التعرض للإشعاع.

·     كثافة أنسجة الثدي.

·     سن اليأس.

·     حبوب منع الحمل.

·     التدخين.

·     الكحوليات.

·     العلاجات الهرمونية.

تشخيص سرطان الثدي

غالبا ما يعتمد الطبيب في التشخيص على الأعراض التي تذهب بها المرأة إلى الفحص وهناك بعض الفحوصات التي تساعد في تأكيد تشخيص سرطان الثدي كالآتي:

معلومات طبية عن سرطان الثدي

فحص الثدي

يقوم الطبيب بفحص الثدي للبحث عن الكتل والأنسجة الكثيفة، ويطلب الطبيب من المريض بالوقوف في وضعيات معينة كرفع الذراع لأعلى الرأس أو على الجانب.

الأشعة التصويرية

الماموجرام: نوع من الأشعة السينية والتي يستخدمها الطبيب للفحص عن سرطان الثدي وتظهر هذه الأشعة الكتل أو التشوهات الموجودة داخل الثدي.

الموجات الفوق صوتية: وتستخدم للتفريق بين الكتل الصلبة والأكياس المملوءة بالسوائل.

التصوير بالرنين المغناطيسي: يجمع صور متعددة للثدي للكشف عن الكتل أو التشوهات ويتم لمزيد من التأكد وتحديد نوع السرطان.

العينة

يقوم الطبيب بأخذ عينة من الأنسجة الموجودة بالثدي وإرسالها للتحليل للكشف هن إذا كانت هذه الخلايا سرطانية أم لا، كما أنها تبين نوع السرطان وطريقة تطوره وسرعة انتشاره، مع تحديد مرحلة السرطان.

علاج سرطان الثدي

يعتمد العلاج على عدة عوامل ومنها:

·     نوع السرطان ومرحلته.

·     حساسية المريض تجاده الهرمونات.

·     عمر المريض والصحة العامة للجسم.

ومن أهم طرق علاج سرطان الثدي ما يلي:

أولا الجراحة

أصبح من النادر اللجوء إلى استئصال الثدي بأكمله ولكن هناك استئصال جزئي للمكان المصاب من الثدي أو استئصال الورم من الثدي فقط، ومن أهم عمليات استئصال الثدي ما يلي:

o   استئصال الورم: وعادة ما يتم الاستكمال بالعلاج الإشعاعي بعد القيام بالعملية للتأكد من تدمير كل الخلايا السرطانية بالثدي.

o   الاستئصال الجزئي للثدي.

o   الاستئصال الكلي للثدي.

استئصال الغددالليمفاوية بالإبط: يجب إجراء فحص للغدد الليمفاوية الموجودة بالإبط وذلك لأن السرطان في بداية انتشاره يتجه نحو الغدد الليمفاوية وإذا ظهرت علامات على وجود الورم يجب إجراء استئصال لكل الغدد الليمفاوية بالإبط.

o   ترميم الثدي

هي جراحة لإعادة بناء الثدي من جديد ولكن يجب استشارة الطبيب فهذه الجراحة لا تلائم جميع السيدات وتشمل هذه الجراحة زرع أنسجة صناعية، أو زرع أنسجة شخصية.

ثانيا العلاجات بالإشعاع

أكثر أنواع العلاجات المستخدمة في مرض السرطان وقد يتم العلاج به فقط وقد يتداخل مع علاجات أخرى حسب الحالة للمريض، ويركز العلاج الإشعاعي على تقليص وتصغير حجم الورم والقضاء على الخلايا السرطانية، وق يؤثر على الخلايا السليمة أيضا ولكن ليس بنفس تأثيره على الخلايا السرطانية.

ثالثا العلاج الكيميائي

من أكثر الأنواع العلاجية تأثيرا على الخلايا السرطانية وذلك لأن العلاج الكيميائي له قدرة على الوصول لجميع أجزاء الجسم على عكس الجراحة والعلاج الإشعاعي اللذان يركزا على منطقة محددة.

وقد يتم الاستعانة بالعلاج الكيميائي قبل الخضوع للجراحة أو البدء بالعلاج الإشعاعي لتقليص حجم الورم، فهو يركز على مواد وجينات داخل الخلايا السرطانية لتدميرها مع وقف نمو تكون أورام من جديد من خلال منع وصول التغذية لها عبر الأوعية الدموية.

رابعا العلاج بالهرمونات

يعتمد عليه في حالات السرطان الحساس للهرمونات ويعتمد على حصر الهرمونات ووقف إفرازها.

خامسا العلاج البيولوجي

من العلاجات المتطورة في علاج مرض السرطان حيث يفرق بين الخلايا السرطانية التي يجب مهاجمتها والخلايا السليمة.

الوقاية من سرطان الثدي

لا يوجد ضمان كافي للتأكد من تجنب الإصابة بسرطان الثي ولكن هناك طرق تساعد في زيادة خطر التعرض للإصابة كالآتي:

·     الوقاية باستعمال أدوية كيماوية ويتم أخذها من قبل السيدات اللاتي عرضه للإصابة بسرطان الثدي.

·     تغيير نمط الحياة وتجنب عوامل الخطر التي تزيد من خطر الإصابة كتجنب الكحوليات والإقلاع عن التدخين.

·     الابتعاد عن استخدام العلاجات الهرمونية لفترات طويلة.

·     الانتظام في ممارسة الرياضة والحفاظ على الوزن.

·     تناول نظام غذائي صحي غني بالألياف.

·     تجنب استنشاق المبيدات الحشرية.

·     استخدام زيت الزيتون في الأكل.

تقدم العلاجات والأبحاث الحديثة جعلت نسب الشفاء من مرض سرطان الثدي عالية ولكن يبقى القول يجب الحذر وأخذ الوقاية والابتعاد عن عوامل الخطر لتجنب التعرض لهذه التجربة المؤلمة ونسأل الله العافية.

اقرأ أيضا: معلومات طبية للبنات

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق