U3F1ZWV6ZTE2ODUyNDM2MDU1MDE5X0ZyZWUxMDYzMTk3MzkwODAxNg==

الصداع وأنواعه وطرق التغلب عليه

 قد يكون من الصعب أحيانا وصف الألم الذي نشعر به في الرأس ولكن هناك بعض الأعراض التي يجتمع عليها من يشتكون بالصداع كالخفقان والضغط وعدم الراحة، والصداع من أكثر المشاكل الصحية التي يعاني منها الكثير في معظم الأوقات لذلك دعونا نتعرف على الصداع وأنواعه وأسباب حدوثه وطرق التخلص منه في مقال موقعنا طبيب على النت.


الصداع وأنواعه وطرق التغلب عليه


تعريف الصداع طبيا

هو ألم بالرأس أو أعلى العنق في جزء واحد من الوجه أو الجمجمة وقد يشمل الرأس كله، وينشأ الألم من الأنسجة المحيطة بالجمجمة وقد ينتج الصداع تلقائيا دون مقدمات أو يكون ناتج عن نشاط وتمارين أو نتيجة حالات مرضية.

قد يبدأ الصداع بصورة حادة وفجائية أو يكون مزمنا ويتخلله نوبات شديدة وحادة، وأغلب الحالات يرتبط معها الصداع بالغثيان أو القيء.

الصداع وأنواعه وطرق التغلب عليه


عوامل تزيد من التعرض للإصابة بالصداع

عوامل عاطفية: كالتوتر والاكتئاب والقلق والعصبية الزائدة.

عوامل طبية: كارتفاع ضغط الدم والمشاكل الصحية، فقد الشهية، الأرق.

عوامل أخرى: كتغير حالات الطقس، تناول المشروبات الكحولية.

أعراض الصداع

يؤثر الصداع على أحد جانبي الرأس وأحيانا على كليهما وتختلف آلام الصداع من حادة إلى نابضة أو خفيفة، وتدوي من ساعة إلى عدة ساعات وتكرر النوبات إلى أيام وأكثر من ذلك، وتختلف الأعراض وحدة الألم حسب نوع الصداع.

أسباب حدوث الصداع

قد يكون الصداع عرضا ثانويا لا يصنف الأطباء الصداع بناء على الحالة الصحية للمريض، كما ان الصداع ممكن أن يؤثر على جزء من الرأس أو يجتمع معه أماكن أخرى لذا هناك تصنيفات للصداع تساعد في معرفة السبب.

  الصداع الأولي Primary Headache

هذا النوع من الصداع ناتج عن مشاكل متعلقة بالرأس والرقبة وقد تعود الأسباب إلى الآتي:

o   زيادة نشاط أماكن بالدماغ.

o   الأوعية الدموية.

o   العضلات.

o   الأعصاب.

o   استخدام مفرط لبعض الأدوية.

 االصداع الثانوي Secondary Headache

من أعراض الحالات المرضية والتي تتمثل في الآتي:

o   الحمل.

o   الإصابة بالعدوى.

o   قصور الغدد الدرقية.

o   التهابات الشرايين.

o   السكتة الدماغية.

o   أورام الدماغ.

وهذا النوع من الصداع ممكن أن يتسبب نتيجة مشاكل خطيرة لذا يجب الانتباه جيدا لأعراضه وسرعة التوجه للطبيب وتتمثل أهم أعراضه في الآتي:

·      صداع شديد ومستمر.

·      لا يقل مع أخذ الدواء.

·      يشاركه أعراض أخرى كالحمي وتصلب العضلات والتغيرات الحسية.

أنواع الصداع

الصداع وأنواعه وطرق التغلب عليه

صداع التوتر Tension Headache

من أكثر أنواع الصداع انتشارا ويزيد الشعور به في منتصف النهار ويشعر الشخص بالأعراض الآتية:

·      وجع مستمر ومتواصل على جانبي الرأس وقد ينتشر الألم إلى العنق.

·      يشعر الشخص كما لو أن هناك حبل ضيق يلف رأسه.

قد يكون الصداع التوتري؛ عرضي يستمر لعدة ساعات ويزول ويعود لمدة أيام متتالية، أو مزمن والذي يستمر لشهر أو لأكثر من ثلاث أشهر متتالية.

الصداع النصفي Migraine Headache

يحدث ألم في جانب من الرأس ولكنه قد يتغير للجوانب ويكون الألم نابضا أو خفقا، وهو ثاني أنواع الصداع انتشارا ويؤثر بصورة كبيرة على نمط الحياة، وأثناء حدوث نوبة الصداع النصفي يشعر الشخص ببعض الأعراض الأتية:

·      الدوار.

·      التغير في الرؤية.

·      زيادة التحسس للضوء أو الصوت.

·      القيء.

تستمر نوبة الصداع النصفي لأكثر من يومين أو ثلاث أيام، وقد يتكرر لعدة مرات متفاوتة خلال السنة.

الصداع العنقودي Cluster Headache

يظهر الصداع على دفعات متكررة على مدار اليوم ويستمر لمدة قد تصل إلى ثلاث ساعات، ويستمر في التكرار من شهر إلى شهرين ويختفي.

وتسمى هذه النوبات بالعناقيد والأوقات التي تختفي بها لا يظهر أي أعراض على الشخص وقد يظل فترات طويلة من الهدوء تصل لسنوات.

وتتمثل أعراض الصداع العنقودي فيما يلي:

·      ألم مدته قصيرة ولكن حد.

·      ألم في العين.

·      احمرار بالعين.

·      تساقط بالجفون.

·      سيلان الأنف.

·      انسداد الأنف.

·      عرق شديد.

صداع الإفراط في تناول الأدوية Medication Overuse Headache

يسمى بالصداع الارتدادي Rebound Headache ويحدث نتيجة الاستخدام المفرط في تناول الأدوية   المهدئة للصداع بكثرة التي تحتوي على المورفين والكودايين، ويعاني الشخص من الأعراض التالية:

·      الأرق.

·      ألم بالرقبة.

·      احتقان بالأنف.

صداع الرعد المفاجئ Thunderclap Headache

أقرب وصف لها النوع من الصداع هو جملة من تمت إصابتهم به "أسوء صداع بحياتي" وتحدث نوبات صداع فجائية وحادة تصل إلى قوتها في دقيقة واحدة وتستمر لأكثر من خمس دقائق.

هو من أنواع الصداع الثانوي ويدل على حالة مرضية تهدد الصحة والحياة ويجب سرعة التوجه إلى الطبيب ومن الحالات المرضية الآتي:

·      تمدد الأوعية الدموية.

·      التهاب السحايا.

·      سكتة الغدة النخامية.

·      جلطات بالدماغ.

·      نزيف بالمخ.

تشخيص الصداع

يقوم الطبيب بتشخيص الصداع بعد طرح عدة أسئلة على المريض عن:

·      الأعراض.

·      نوع الألم وشدته.

·      نمط الصداع وتوقيتاته.

وهناك اختبارات يتم إجرائها للكشف عن أسباب آلام الرأس وهي:

·      عينات الدم.

·      التصوير المقطعي.

·      التصوير بالرنين المغناطيسي.

علاج الصداع

تتضمن العلاجات الأساسية للصداع الراحة والاسترخاء وتسكين الآلام، وهناك عدة خيارات للعلاج كالآتي:

أدوية تسكين الآلام مثل مضادات الالتهابات الغير ستيرويدية، ولا تتطلب وصفة طبية لتناولها.

أدوية تسكين آلام الصداع النصفي وبعض الحالات الشديدة والتي تتطلب اتباع إرشادات الطبيب.

علاج حالات الصداع الارتدادي يقوم الطبيب بوضع خطة علاجية للتخفيف من العلاجات التي تسبب الصداع.

علاج الصداع بالمنزل

يمكن أن تساعد بعض الطرق بالمنزل إلى تخفيف الصداع والحد من حدوثه ومن أهمها ما يلي:

·      استخدام كيس دافئا أو باردا حسب الشعور بالراحة أكثر بالنسبة للشخص ولكن يجب تجنب الحرارة العالية والثلج على الجلد مباشرة.

·      الابتعاد عن الضغوطات والعصبية الزائدة وتجنب التوتر والقلق الشديد.

·      اتباع نظام غذائي منظم وصحي الحفاظ على نسب السكر بالدم.

·      الحصول على قسط كافي من النوم والراحة مع الحرص على النوم بغرفة مظلمة وهادئة.

·      الابتعاد عن تناول الكحوليات وشرب الماء بكثرة.

المساج لعلاج الصداع

القيام بمساج للرأس كفيل بالتخلص من آلام الرأس وزيادة الإحساس بالراحة والاسترخاء، قم بتدليك الوجه والرقبة والرأس معا بحركات دائرية مع جعل الأصابع في اتجاه رأسي على النقاط الموضحة بالصورة أدناه، ويفضل الاستعانة بالزيوت الطبيعية المفيدة للبشرة والجلد مع الاستمرار في التدليك لمدة لا تقل عن نصف ساعة.

الصداع وأنواعه وطرق التغلب عليه


الصداع حالة طارئة تصيب الشخص وتسبب له الألم والمعاناة ولكن الحل الذهبي لتجنب المرور بهذه التجربة هو الابتعاد عما يعكر صفو نفسيتك والحرص على تجنب القلق المفرط والعصبية الزائدة واتباع العادات الصحية في الغذاء وأنماط الحياة السليمة.

اقرأ أيضا: معلومات طبية عن المساج

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق