U3F1ZWV6ZTE2ODUyNDM2MDU1MDE5X0ZyZWUxMDYzMTk3MzkwODAxNg==

مرض السكري عند الأطفال

 تتزايد نسب الإصابة بمرض السكري في جميع أنحاء العالم ومع هذا الانتشار أصيب به عدد كبير من الأطفال، فيصاب الأطفال في مرحلة مبكرة بالنوع الأول من مرض السكري، سنتحدث اليوم في موقع طبيب على النت عن مرض السكري عند الأطفال والتعرف على الأعراض وطرق الوقاية والعلاج. 

مرض السكري عند الأطفال

 

مرض السكري عند الأطفال

حالة مرضية تحدث بسبب عدم إفراز جسم الطفل لهرمون الأنسولين ويتم تعويضه باستبدال الأنسولين بالحقن أو المضخة، ويسمى بسكري اليافعين.

فمرض السكري حالة مرضية مزمنة ينتج عنها مشاكل في قدرة الجسم على تحويل الأطعمة الغذائية وبالأخص السكريات إلى طاقة للجسم مما يؤدي إلى ارتفاع نسب الجلوكوز بالدم.

يمكن أن يصاب جميع الفئات العمرية بأي نوع من أنواع مرض السكري ولكن من المرجح أنه يتم تشخيص الأطفال بالنوع الأول من مرض السكري.

مرض السكري عند الأطفال

 

كيف يحدث مرض السكري عند الأطفال؟

لم يتم معرفة الأسباب الفعلية وراء الإصابة بمرض السكري في الكبار أو الأطفال، ولكن المعتقد السائد أن مرض السكري يحدث عندما تنجم الخصائص الجينية المتوارثة عن عوامل بيئية كالنظام الغذائي، فمرض السكري من النوع الأول يدمر خط دفاع الجسم مما يقلل من المناعة ومقاومة البكتريا والفيروسات ويدمر خلايا الأنسولين بالبنكرياس.

فبمجرد تدمير هذه الخلايا بالخطأ لا ينتج الطفل الكميات الكافية من الأنسولين فيتراكم السكر بالدم ويرتفع نسبه ويحتاج إلى علاج سريع لتجنب المضاعفات.

ينتج مرض السكري من النوع الثاني بين الأطفال بسبب اتباع نظام غذائي سيء منذ الصغر بجانب أنماط الحياة الخاملة دون ممارسة الرياضة.

عوامل الخطر عند الأطفال

تمثل عوامل الخطر لإصابة الأطفال بمرض السكري فيما يلي:

·      تزيد نسبة الإصابة بمرض السكري في نفس العائلة الواحدة.

·      هناك مجموعة من الجينات المتوارثة تزيد من خطر الإصابة بالنوع الأول من السكري.

·      مهاجمة الفيروسات لجهاز المناعة ومواجهة الخلايا الجذيرية يزيد من خطر الإصابة بالسكري.

أعراض مرض السكري عند الأطفال

تتشابه الأعراض لمرض السكري بين البالغين والأطفال، ويجب الانتباه لظهور أيا من الأعراض فقد تكون جرس إنذار مبكر لتطور مرض السكري.

مرض السكري عند الأطفال

 

·      العطش المستمر.

·      التعب والإعياء العام.

·      فقد الوزن.

·      كثرة التبول.

·      آلام بالمعدة.

·      الصداع.

·      اضطرابات سلوكية.

علاج النوع الأول من مرض السكري عند الأطفال

حقن الأنسولين

الطريقة المحددة والمعروفة لعلاج مرض السكري من النوع الأول عند الأطفال هي العلاج بالأنسولين وذلك عائد إلى ان غالبية الخلايا الجذيرية "خلايا الأنسولين" قد تم تدميرها فأصبح الأنسولين غير كاف أو معدوم.

يتم إعطاء الأنسولين سريع المفعول خلال النهار وأثناء الليل يتحكم في الأنسولين بجرعات بطيئة المفعول.

مرض السكري عند الأطفال

 

مضخات الأنسولين

من طرق العلاج الشائعة بين الأطفال فيعد أن يتم تشخيص داء السكري عند الطفل يحتاج إلى جرعات صغيرة من الأنسولين ولكن مع تقدمهم في العمر تزداد الجرعات التي يحتاجها جسمهم من الانسولين.

التحكم والسيطرة الجيدة على مستويات الجلوكوز أمر محتم وضروري للتعايش والتكيف مع مرض السكري.

علاج النوع الثاني من مرض السكري عند الأطفال

يعتمد العلاج على تطور الحالة الصحية للأطفال، قد يقتصر العلاج على تغيير أنماط الحياة المتبعة والاستغناء عن العادات السيئة في النظام الغذائي والالتزام بممارسة الرياضة.

ما الذي يمكن أن يفعله آباء الأطفال المصابين بالسكري؟

يمكن أن تكون المراقبة المنتظمة لنسب الجلوكوز لدى الطفل جزء كبير للتعامل مع مرض السكري عند طفلك، فالآباء يجب أن يكونوا على دراية بكيفية التعامل مع النظام الغذائي المقيد لأطفالهم مع مراقبة مستويات النشاط لديهم.

في بداية الأمر وعلى طول فترة الإصابة يكون مرض السكري ضغط كبير واقع على المريض والعائلة سويا، ويجدون صعوبة في محاولة التحكم وإدارة المرض والالتزام بالعلاج ولكن يجب المصابرة وفهم كيفية تأثير المرض على الطفل والقدرة على التكيف فهذا طريق نجاح إدارة المرض.

أهم الإرشادات التي يجب أخذها بعين الاعتبار

·      يجب معرفة كيفية القيام بإعطاء حقن الأنسولين، فيتم أخذهم في منطقتين أعلى البطن وفي الفخذ.

·      يجب دراسة أعراض انخفاض السكر ومعرفة العلامات التي تدل عليه، ومعرفة الحماض الكيتوني السكري ومعرفة طرق التعامل معه.

·      تعليم الطفل بمجرد بلوغه سن الرشد كيفية التعامل مع المرض وتناول العلاج بأنفسهم.

·      يجب التأكيد على الأقرباء والأصدقاء طريقة التعامل مع الطفل المصاب بالسكري وملاحظة أي أعراض تدل على انخفاض الجلوكوز في الدم، مع ضرورة توفير الجلوكوز بصورة دائمة.

نوع النظام الغذائي للمصابين بمرض السكري

لا يمكن للمصابين بمرض السكري إلا تناول الأطعمة الخالية من السكر، فالنظام الغذائي هو اعتبار مهم لمرضى السكري من الأطفال والشباب، فيجب اتباع نظام غذائي متوازن وصحي وغني بالكربوهيدرات والألياف.

اتباع النظام الغذائي الصحي للأسرة كلها مفيد لصحة المصاب والسليم، فالأمر متروك لكم لفهم كيفية التعامل مع الأطعمة وتجنب الأغذية المضرة وغير النافعة للصحة.

تعتمد كميات الطعام للطفل المصاب بالسكري على وزنه وعمره ويجب مراجعة اختصاصي تغذية لوضع نظام مفيد للطفل.

التمارين التي يقوم بها الأطفال المصابين بالسكري

ثاني خطوة على طرق السيطرة على المرض والتعايش معه هي ممارسة التمارين الرياضية وبالأخص مرض السكري من النوع الثاني.

فالأطفال المصابين بمرض السكري يجب ممارسة الرياضيات يوميا ولكن يجب ملاحظة انخفاض مستويات السكر في الدم، فبالتزامن مع التمارين الرياضية يمكن أن تنخفض مستويات السكري بشكل كبير لذلك عند ممارسة الطفل للرياضة يجب أن يكون هناك مراقب من الأبوين وتوفر نوعا من السكر معه.

تطوير العادات الصحية الجيدة تمثل دور عظيم في إدارة مرض السكري، وبالأخص عندما يكون الطفل في عمر مبكر فهذا يسهل عليه الاستمرار باتباع العادات الصحية طوال حياته، لا يجب الإغفال عن الفحص الدور ومراجعة اختصاصي التغذية العلاجية من أجل حياة أفضل سواء في وجود مرض السكري أو بدون وجوده.

اقرأ أيضا: تغذية مريض السكري

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق