U3F1ZWV6ZTE2ODUyNDM2MDU1MDE5X0ZyZWUxMDYzMTk3MzkwODAxNg==

معلومات طبية عن سرطان البروستاتا

معلومات طبية عن سرطان البروستاتا


معلومات طبية عن سرطان البروستاتا

 

البروستاتا هي غدة صغيرة الحجم تتشكل على حبة جوز وتوجد في حوض الرجل بجوار المثانة، ونظرا لأهمية ومدى خطورة المرض انطلقت مبادرة "موفمبر" للتوعية بمرض سرطان البروستاتا.

 

معلومات طبية عن سرطان البروستاتا

ويعود اسم المبادرة "موفمبر" إلى شهر نوفمبر والذي بدأت به المبادرة عن طرق إطالة الشوارب كرمز للتذكير بالفحص والكشف الدوري للكشف عن مرض سرطان البروستاتا.

سرطان البروستاتا

نوع من أنواع أمراض السرطان يتطور في غدة البروستاتا، ويعتبر من ثاني أسباب الوفاة من أمراض السرطان التي يصاب بها الرجال.

يتم فحص البروستاتا من خلال فحص رقمي للمستقيم وقد تكون الأورام المكتشفة حميدة أو خبيثة.

معلومات طبية عن سرطان البروستاتا

 

تضخم البروستاتا الحميد

·      لا تشكل خطر كبير في أغلب الحالات على حياة المصاب.

·      لا تتطور إلى باقي أنسجة الجسم.

·      لا ينتقل إلى باقي أجزاء الجسم.

·      يتم إزالتها وغالبا لا تنمو مرة أخرى.

سرطان البروستاتا الورم الخبيث

·      في اغلب الحالات تشكل خطرا على الحياة.

·      يمكن أن يتطور إلى الأنسجة كالمثانة والمستقيم.

·      يمكن أن ينتقل إلى أجزاء الجسم كالعظام، وذلك من خلال انفصال خلايا سرطان البروستاتا عن ورم البروستاتا وتطوره إلى أجزاء أخرى من الجسم عبر الأوعية الدموية.

·      يمكن إزالتها ولكنها تعود للنمو مرة أخرى.

·      عندما تنتشر خلايا سرطان البروستاتا إلى جزء أخر من الجسم فإنها تتطور لأورام لها نفس نوع الخلايا الغير طبيعية للورم الأصلي ونفس التشخيص الأول ونفس طريقة العلاج.

أعراض سرطان البروستاتا

أغلب حالات سرطان البروستاتا لا تظهر بها أعراض للمرض في المراحل المبكرة، وعندما تبدأ الأعراض في الظهور تشبه نفس أعراض تضخم البروستاتا والتي تتمثل في:

·      ألم في الحوض.

·      التبول المتكرر.

·      صعوبات في التبول.

·      ألم وحرقان أثناء التبول.

·      ضعف تدفق التبول.

·      دم في البول.

·      ألم أثناء القذف.

·      ألم في الورك أو الفخذ.

·      ألم أسفل الظهر.

·      فقد الشهية.

·      فقد الوزن.

·      ألم في العظام.

أسباب سرطان البروستاتا

يعتبر السبب وراء مرض سرطان البروستاتا غير معلوم ولكن الدراسات التشريحية أثبتت أن كل شخص من ثلاث أشخاص فوق سن الخمسين يعاني من سرطان البروستاتا بين الرجال، وهناك بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا كالآتي:

·      العمر: يزيد خطر الإصابة بسرطان البروستاتا مع التقدم في العمر فوق الخمسين عاما.

·      التدخين: يتضاعف خطر الإصابة بسرطان البروستاتا عند الرجال المدخنين عن غيرهم.

·      النظام الغذائي: عند تناول السعرات الحرارية العالية والدهون والسكريات بكميات زائدة قد تسبب السمنة المفرطة يزيد معها خطر الإصابة بسرطان البروستاتا.

·      العرق: يزيد الإصابة بسرطان البروستاتا بين الرجال الأمريكان ذوي الأصل الأفريقي.

·      التاريخ العائلي: يزيد خطر الإصابة بسرطان البروستاتا للرجال الذين لديهم تاريخ عائلي للإصابة بالمرض.

هل يمكن منع سرطان البروستاتا؟

هناك أمور يمكن اتباعها للحفاظ على صحة الجسم والقلب مما يؤدي إلى الحفاظ على صحة البروستاتا، ومن أهمها؛

·      الالتزام بالنظام الغذائي الصحي والسليم.

·      ممارسة الرياضة بانتظام.

·      الابتعاد عن التدخين.

·      الحفاظ على الوزن المثالي.

·      الفحص الدوري والمنتظم.

تشخيص سرطان البروستاتا

يجب الفحص والكشف الدوري حتى إذا لم تظهر أعراض لمرض سرطان البروستاتا وهناك بعض الفحوصات التي يتم من خلالها التشخيص ولكن النتائج ليست دقيقة بالنسبة للسرطان الخبيث كالآتي:

·      اختبار الدم النوعي للبروستاتا PSA

·      فحص المستقيم الرقمي DRE

·      تصوير الترا ساوند من خلال الشرج.

·      عينة من غدة البروستاتا.

كيف يتم تصنيف سرطان البروستاتا؟

يتم تصنيف مرحلة سرطان البروستاتا على حسب تقدم المرض ومدى سرعة نمو الخلايا وانتشارها.

بعد تأكيد الإصابة بسرطان البروستاتا يتم تحديد مدى شراسة المرض من خلال فحص الأنسجة ومقارنتها مع الأنسجة السليمة للبروستاتا وكلما زاد الفرق بينهما زادت قوة المرض ودرجة السرطان.

هناك تدريج يسمى غليسون GLEASON SCORE من 1 إلى 5 حسب قوة فتك خلايا السرطان وشكل وحجم الخلايا تحت المجهر.

علاج سرطان البروستاتا

هناك بعض أنواع سرطان البروستاتا تنمو بصورة بطيئة جدا ولا تحتاج إلى العلاج، وعلى العكس ينمو البعض الأخر بصورة سريعة ويحتاج إلى العلاج لأنه يهدد الحياة.

تعتمد خطط علاج سرطان البروستاتا على عدة نقاط وهي:

·      درجة ومرحلة السرطان حسب تخطيط غليسون.

·      عوامل الخطورة الخاصة بالشخص المصاب.

·      العمر والحالة الصحية.

·      الاختيارات بين الآثار الجانبية للعلاجات والهدف على المدى الطويل من العلاج.

وتشمل الخيارات المختلفة لعلاج شرطان البروستاتا الآتي:

·      المراقبة النشطة: لا تعتبر علاج مباشر لسرطان البروستاتا ولكن يتم مراقبة نمو وتطور السرطان من خلال الاختبارات والعينات الدورية، وقد يلجأ الطبيب لعمل الموجات المغناطيسية ضمن نطاق المراقبة النشطة وذلك ليتأكد الطبيب من سرعة نمو السرطان وعندها سيتم اللجوء للخطوة التالية من العلاج والتي قد تكون العلاج بالإشعاع أو الجراحة.

·      الانتظار: يتم وضع خطة الانتظار اليقظ والتي تعتمد على مراقبة السرطان دون علاج ولكنها لا تتضمن أخذ عينات أو عمل فحوصات، وهو مفيد للرجال الذين لا يرغبون بتلقي العلاج والذين لديهم مشاكل صحية أخرى تتعارض مع علاجات البروستاتا.

·      الجراحة: يتم استئصال غدة البروستاتا وتعتبر وسيلة دفاع ضد السرطان طالما موجود داخل البروستاتا فقط.

·      العلاج بالإشعاع: من خلال استخدام الأشعة السينية والتي تعمل على تدمير الخلايا السرطانية ولكنه يعد من العلاجات الخطيرة لأنه قد يهاجم بعض الخلايا السليمة معه.

·      العلاج الهرموني: يعتمد على جعل الجسم يفقد قدرته على إفراز هرمون التستوستيرون "هرمون الذكورة" والذي يعزز إنتاج وتطور الخلايا السرطانية.

·      العلاج بالتبريد.

·      العلاج البؤري.

·      العلاجات الموضعية.

·      العلاج الجهازي.

·      العلاج الكيميائي.

·      العلاج المناعي.

في كل عام ينجو عدد أكبر من الرجال من سرطان البروستاتا ويعودا إلى حياتهم، فسرطان البروستاتا قد يكون مرضا يمكن التحكم فيه إذا ما تم اكتشافه مبكرا والتعامل معه بصورة صحيحة، مع الالتزام بالعلاجات المناسبة للحالة والتعامل السليم مع الآثار الجانبية للعلاج.

اقرأ أيضا: معلومات طبية عن العظام

تعليقات
تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق