U3F1ZWV6ZTE2ODUyNDM2MDU1MDE5X0ZyZWUxMDYzMTk3MzkwODAxNg==

تغذية مريض الكلى

تغذية مريض الكلى

يجب أن يلتزم مريض الكلى بنظام غذائي يساعد في تقليل كمية النفايات التي تتكون في الدم من تناول الأطعمة المختلفة والسوائل، حينما تتأثر وظائف الكلى وتضعف لا تقوم الكلى بترشيح النفايات وإزالتها بصورة سليمة حيث أنها إذا ما تركت في الدم تؤثر بالسلب على المستويات الكهربائية للمريض، واتباع تغذية سليمة يعزز وظائف الكلى ويعمل على إبطاء تقدم مرض الكلى.

تغذية مريض الكلى

 

الكلى

يحتوي جسم الإنسان على كليتين حجمهما كقبضة اليد، تقع إحدى الكليتين في يمين الجسد أسفل القفص الصدري وموازية للعمود الفقري أما الثانية تقع يسار الجسد أسفل القفص الصدري وموازية للجهة الأخرى من العمود الفقري.

وظيفة الكلى

تعتبر الكلى أحد أهم الأعضاء في جسم الإنسان حيث انها تقوم بالآتي:

·      إفراز هرمونات تعزز إنتاج الخلايا الحمراء في الدم.

·      إفراز هرمونات توازن ضغط دم الجسم.

·      تساعد في امتصاص الكالسيوم في الجسم من خلال تنشيط فيتامين د.

·      تخلص الجسم من الفضلات والسموم.

مرض الكلى Kidney Diseases

تفقد الكلى قدرتها على أداء وظيفتها تدريجيا خلال شهور أو سنوات وتظهر أعراض على الجسم كالتعب العام والإرهاق الشديد وضعف شهية الجسم للطعام، وهناك بعض الأشخاص أكثر عرضه للإصابة بمرض الكلى المزمن مثل:

o   مرضى السكري.

o   مرضى ارتفاع ضغط الدم.

o   العامل الوراثي.

وهناك مضاعفات تصاحب مريض الكلى وتسبب له المعاناة ومنها:

o   سوء التغذية.

o   فقر الدم.

o   هشاشة العظم.

o   أمراض القلب.

o   أمراض الأوعية الدموية.

تشخيص مرض الكلى

يتم تشخيص مرض الكلى المزمن من خلال:

o   فحص مستويات الكريتانين في الدم: فارتفاع نسبة الكرياتنين يدل على انخفاض وظائف الكلى.

o   فحص عينة البول: حيث أنه إذا ظهر فقد للبروتين وخلايا الدم الحمراء في البول فهذا دليل على فشل الكلى في أداء وظيفتها.

o   فحص عينة من نسيج الكلى، لتوضيح السبب وراء فشل الكلى في أداء وظيفتها.

علاج مرض الكلى

يجب معرفة السبب وراء الفشل الكلوي للتمكن من علاج السبب مما يؤدي إلى عودة الكلى إلى أداء وظيفتها، لكن لا يوجد علاج واضح ومحدد لمرض الكلى وهناك طرق علاج من أجل تفاقم أمراض الكلى كالغسيل الكلوي وزرع الكلى.

هناك طرق تساعد على تحسين قدرة الكلى ومنها الحفاظ على ضغط الدم والابتعاد عن البروتينات والحرص على تناول الخضروات.

متى يغسل مريض الكلى

يلجأ المريض للغسيل الكلوي في مراحل الفشل الكلوي المتأخرة وبعض حالات فشل الكلى الحادة حتى تتمكن الكلى من العودة إلى أداء وظيفتها.

يقوم مريض الفشل الكلوي بإجراء السونار لفحص حالة الكلى والقيام بفحص وظائف الكلى وفحص الدم لمعرفة مستويات الكريتانين وفحص نسبة حموضة الدم وفحص البول للتأكد من وجود زلال من عدمه.

تغذية مريض الكلى

 

ماذا يأكل مريض غسيل الكلى

أساس النظام الغذائي لمرض الكلى هو انخفاض نسب الصوديوم والبروتين والفسفور، مع ضرورة استهلاك البروتينات عالية الجودة.

فاتباع النظام الغذائي المحدد والصحي للحالة المرضية يساعد في تحسين قدرة الكلى على أداء وظيفتها والإقلال من خطر حدوث المضاعفات، لكن يجب الانتباه إلى أنه هناك اختلاف في النظام الغذائي بين مرضى الكلى حسب درجة ومرحلة المرض.

إليكم نظام غذائي يمثل بصورة عامة الأطعمة الصحية لمرضى الكلى؛

1.     الصوديوم:

يوجد في الكثير من الأطعمة ويعمل الصوديوم على التحكم في دخول وخروج السوائل من الجسم وتنظيم ضغط الدم وموازنة أحماض الدم والسوائل المحفوظة في الجسم.

يجب مراقبة وضبط تناول مريض الكلى لنسب الصوديوم للأسباب التالية:

نظرا لفشل كلى المصاب في التخلص من السوائل الزائدة والصوديوم يمكن أن يكون تناول العناصر الغذائية التي تحتوي على الصوديوم ضارا لمريض الكلى، فينتج تراكم للصوديوم في الدم ويتسبب في؛

·      الإحساس المستمر بالعطش.

·      تورم الساق واليد والوجه.

·      ارتفاع ضغط الدم.

·      فشل القلب.

·      ضيق في التنفس.

طريقة مراقبة مريض الكلى لما يتناوله من الصوديوم

·      يجب الحرص على قراءة الملصقات التجارية للأطعمة الغذائية.

·      يجب تناول وجبات صغيرة الحجم.

·      تناول اللحوم الطازجة والابتعاد عن اللحوم الجاهزة.

·      تناول الفواكه والخضروات الطازجة.

·      استبدال الملح بالتوابل عن إعداد الطعام.

·      يجب أن يكون إجمالي ما يتناوله مريض الكلى من الصوديوم حوالي 400 مجم في كل وجبة رئيسية وحوالي 150 مجم في كل وجبة خفيفة.

2.    البوتاسيوم

يتوفر عنصر البوتاسيوم في الجسم ويتواجد في معظم العناصر الغذائية ويسهم البوتاسيوم في انتظام ضربات القلب وتحسين صحة العضلات، كما أنه يعمل على توازن السوائل في الدم ويعزز احتفاظ الكلى بما يناسب الجسم من البوتاسيوم وطرد الزائد خارج الجسم.

لماذا يجب على مريض الكلى الحفاظ على مستوى البوتاسيوم في الجسم؟

في حالة حدوث مرض الكلى وتعطلها عن أداء وظيفتها لا يتم التخلص من المخزون الزائد للبوتاسيوم ويحدث تراكم لنسب البوتاسيوم في الدم مما يؤدي إلى حدوث الآتي:

·      إرهاق وضعف العضلات.

·      قلة النبض.

·      عدم انتظام ضربات القلب.

·      التعرض للأزمات القلبية.

·      الوفاة.

طريقة مراقبة مريض الكلى لما يتناوله من البوتاسيوم

يجب على مريض الكلى مراقبة مستويات البوتاسيوم في الدم لتوقف الكلى عن التخلص من الزائد منه ولتجنب ما يسببه تراكم وتزايد عنصر البوتاسيوم في الدم وذلك من خلال:

·      اتباع نظام غذائي محدد فيه كميات عنصر البوتاسيوم.

·      الإقلال من تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم.

·      الإقلال من تناول الألبان ومشتقاته.

·      تناول الفاكهة والخضروات الطازجة.

·      قراءة الملصقات التجارية للأطعمة المعلبة لتجنب الأطعمة التي تحتوي على كلوريد البوتاسيوم.

·      تناول كميات صغيرة من الطعام خلال الوجبة.

3.   الفسفور

من اهم العناصر المفيدة لجسم الإنسان، فهو يساعد في نمو العظام والحفاظ على تطورها كما أنه يعزز نمو الأنسجة والأعضاء، ويسهل حركة العضلات.

لماذا يجب على مريض الكلى مراقبة ما يتناوله من عنصر الفسفور.

في حالات مرض الكلى تتوقف عن أداء وظيفتها في التخلص من الفسفور الزائد في الدم والتي قد تسبب سحب لعنصر الكالسيوم من العظام مما يؤدي إلى ضعف العظام.

طريقة مراقبة مريض الكلى لما يتناوله من الفسفور

يجب الانتباه لما يتناوله مريض الكلى من العناصر الغذائية التي تحتوي على الفسفور وذلك من خلال:

·      معرفة أنواع الأطعمة التي بها كميات فسفور أقل.

·      قراءة الملصقات التجارية على الأطعمة المعلبة.

·      تناول كميات صغيرة خلال الوجبة.

·      تناول الفواكه والخضروات.

·      تجنب الأطعمة التي تحتوي على الفسفور المضاف.

4.   البروتين

يعتبر البروتين ضروريا للمحافظة على الأنسجة والصحة الجسدية، وفي حالات مرض الكلى تتعطل الكلى عن أداء وظيفتها في التخلص من بقايا البروتين وتتراكم في الدم، ولكن يختلف كمية البروتين الضروري للجسم حسب مرحلة المرض لذلك يجب اتباع إرشادات الطبيب المختص بالتغذية للحفاظ على مستويات البروتين في الدم.

5.   السوائل

من أهم الأمور التي يجب الانتباه إليها في المراحل الأخيرة من مرض الكلى هو استهلاك الجسم للسوائل، فتراكم السوائل في الجسم قد يسبب مشاكل خطيرة وتسبب ضغط على القلب والرئة، لذا يجب اتباع تعليمات أخصائي التغذية في تناول السوائل بالنسب المحددة، ولا يجب على المريض أن يشرب أكثر مما يحدده له الطبيب مع ضرورة الأخذ في الاعتبار كميات السوائل التي تستخدم في طهي الطعام والأطعمة التي تذوب في حرارة الغرفة.

الأكلات المسموحة لمرضى الفشل الكلوي

هناك بعض الأطعمة المفيدة لمريض الفشل الكلوي وينصح بتناولها وهي:

·      العنب.

·      التوت.

·      الأناناس.

·      الفجل.

·      اللفت.

·      القرنبيط.

·      الملفوف.

·      الثوم.

·      الفلفل.

·      البصل.

·      الجرجير.

·      زيت الزيتون.

·      بياض البيض.

·      السمك.

أطعمة تحسن وظائف الكلى

·      البصل الأخضر: يساعد تناول البصل الأخضر على تحسين وظائف الكلى وذلك يرجع إلى احتوائه على مواد تعمل على إدرار البول ويعزز خروج السوائل والأملاح من الجسم من خلال البول.

·      الجزر: من أهم العناصر الغذائية التي تساعد في إدرار البول، كما أنه يعمل على تفتيت حصوات الكلى.

·      التفاح: تناول تفاحه يوميا يبعدك عن زيارة الطبيب، لذا هو من أهم العناصر الغذائية لمريض الكلى فهو غني بالألياف ومضادات الالتهاب.

الحمية الغذائية لمرضى القصور الكلوي

يجب اتباع حمية غذائية تساعد في الحفاظ على الكلية وحمايتها من المضاعفات، وكلما تقدمت مراحل المرض يجب الحذر في ما تتناوله ضمن نظامك الغذائي.

نصائح لاتباع حمية غذائية مناسبة

·      اتباع نظام غذائي غني بالفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة.

·      تجنب السكريات والمواد الدهنية واللحوم الحمراء.

·      الإقلال من الصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم.

·      الانتباه لكمية السوائل.

القرع لمرضى الفشل الكلوي

يساعد القرع في معالجة التهابات الكلى ويحسن من أدائها، فهو من العناصر الغذائية سهلة الامتصاص، كم أنه يقوي من إدرار البول ويعمل على تفتيت حصوات الكلى.

فاكهة تغسل الكلى

البطيخ: يساعد في تخليص الكلى من الفضلات المتراكمة لذا يجب التأكد من تناوله ضمن النظام الغذائي لمريض الكلى.

الفراولة: من الفواكه التي تحتوي على مضادات الأكسدة مما يحمي الكلى من الأكسدة ومن التلف.

البرتقال: يقلل من حموضة البول مما يجنب تكون حصوات الكلى.

رجيم لمرضى الكلى

إليكم مثالا لرجيم يمكن اتباعه كنظام غذائي لمريض الكلى؛

وجبة الإفطار:

o   كوب من الشوفان.

o   نصف كوب من الحليب.

o   ثمرة من الفاكهة المفيدة لصحة الكلى.

وجبة الغذاء:

o   شريحة خبز.

o   قطعة سلمون.

o   نصف طبق خضار.

o   ثمرة من الفاكهة.

وجبة العشاء:

o   طبق من البطاطا.

o   نصف طبق سلطة خضراء.

o   قطع من البصل الأخضر.

يجب التأكد من زيارة الطبيب المختص بأمراض الكلى واتباع تعليمات أخصائي التغذية الكلوية من أجل الحفاظ على الكلى ومنع حدوث المضاعفات وتأخر المرض للمراحل الخطيرة.

اقرأ أيضا:  تغذية مريض سرطان الكبد

 

 

 

تعليقات
تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق