U3F1ZWV6ZTE2ODUyNDM2MDU1MDE5X0ZyZWUxMDYzMTk3MzkwODAxNg==

تغذية مريض سرطان الكبد

تغذية مريض سرطان الكبد

سرطان الكبد نوع من أنواع أمراض السرطان وهو نوع نادر ويصيب الخلايا الأولية للكبد، وهو من النوع الذي يبدأ في الكبد على عكس أنواع أخرى تصيب أي مكان أخر وتنتقل إلى الكبد ولكن لا يطلق عليها اسم سرطان الكبد.

 الطفرات التي تحدث في خلايا الكبد تؤثر عليه وتسبب ورما يؤثر سلبا على الوظائف الحيوية والأساسية للكبد.

تغذية مريض سرطان الكبد

 

تغذية مريض سرطان الكبد

سرطان الكبد يمثل عائقا لشهية المريض بصورة كبيرة، فعلاج أمراض السرطان وسرطان الكبد يجعل الغذاء صعب وغير محبب للغاية، ولكن يجب التأكد من الحصول على التغذية الصحية المتوافقة مع مرض سرطان الكبد واتباع نظام غذائي محدد يتوازن مع الحالة الصحية للحفاظ على الصحة وتحسين القدرة على مقاومة المرض ومحاربته.

قمنا بتجميع الأطعمة التي يجب أن يتناولها مريض سرطان الكبد والأطعمة التي يجب تجنبها ولكن دعونا أولا نعرف أكثر عن مرض سرطان الكبد.

أسباب سرطان الكبد

يحدث مرض السرطان نتيجة خلل واضطراب في الحمض النووي داخل خلايا الكبد مما يؤدي إلى طفرات في نمو الخلايا والتي لا يمكن السيطرة عليها فتتحول في نهاية الامر إلى ورم خبيث، وهناك بعض العوامل التي تزيد من خطر حدوث هذه الطفرات ومنها:

·      حدوث تليف وتأكل في الكبد.

·      الإصابة بفيروسات مثل فيروس C أو فيروس B.

·      التاريخ العائلي لأمراض الكبد.

·      الإصابة بمرض السكري.

·      الإفراط في تناول المشروبات الكحولية.

·      الإفراط في التدخين.

·      السمنة الزائدة.

·      ضعف مناعة الجسم.

أعراض سرطان الكبد

في بداية الإصابة بمرض سرطان الكبد تبدأ الأعراض الآتية في الظهور:

·      وجع في البطن.

·      فقد ملحوظ في الوزن.

·      انتفاخ في الكبد.

·      الإعياء العام.

·      الغثيان.

·      وجع في الظهر.

·      القيء.

·      الحمى.

مراحل مرض سرطان الكبد

هناك أربع مراحل يمر بها مرض سرطان الكبد وهي:

1.           تمحور الورم داخل الكبد فقط.

2.          وجود عدة أورام حجمها صغير داخل الكبد وأحيانا أخرى يكون ورم واحد كبير ويصل إلى الأوعية الدموية.

3.        كبر حجم الأورام الصغيرة أو في حالة الورم الواحد يصل إلى الأوعية الدموية ويشكل خطرا على المرارة.

4.        انتشار الأورام إلى باقي أجزاء الجسم.

تشخيص مرض سرطان الكبد

هناك بعض الفحوصات ليتم تشخيص مرض سرطان الكبد وهي:

·      التصوير: كالتصوير فوق الصوتي "Ultrasound"، والتصوير بالرنين المغناطيسي "MRI".

·      اختبارات الدم: للكشف عن وجود خلل في الوظائف الأساسية للكبد.

·      عينة من الكبد: يتم إزالة جزء من أنسجة الكبد للقيام بفحص معملي للتشخيص النهائي المؤكد لسرطان الكبد.

علاج مرض سرطان الكبد

يتم تحديد العلاج لمرض سرطان الكبد على حسب عد الأورام الموجودة في الكبد وحجمها مع تقييم عمل الكبد وجودته ووجود أي أمراض أخرى بالكبد أو وجود تليف في الكبد وعلى حسب إمكانية انتشار الأورام في أماكن أخرى من الجسم، ومن طرق علاج مرض سرطان الكبد:

·      الاستئصال: يتم استئصال جزء من الكبد أو كله في حالات التأكد من وجود سرطان في الكبد فقط، فالأنسجة السليمة الخالية من المرض تعود للنمو وتتطور مكان الأجزاء المستأصلة.

·      الزراعة: يمكن نقل كبد شخص آخر سليم إلى الشخص المريض وتتم زراعة الكبد في حالة أن المرض لم ينتقل إلى باقي أجزاء الجسم، وبعد أن تتم عملية نقل الكبد يستمر المريض على بعض الادوية التي تساعد الجسم في تقبل الكبد الجديد.

·      حقن الإيثانول: يتم حقن الخلايا السرطانية في الكبد بالإيثانول أو تعريض الخلايا السرطانية للحراة وتسمى هذه العملية "بالاجتثاث" لتدمير الخلايا السرطانية، ويتم اللجوء لهذه الطريقة من العلاج للمرضى الذين لا يمكن لهم الخضوع لعملية جراحية أو زرع كبد.

·      الكيماوي: يتم تناول أدوية علاج كيماوي قوية لتدمير الأورام داخل الكبد.

·      الأدوية الأخرى: يتم تناول بعض الأدوية المخصصة لتدمير الخلايا السرطانية الضعيفة في الجسم.

·      الإشعاع: يتعرض المريض للعلاج الإشعاعي بطاقة عالية جدا لتتمكن من قتل وتدمير الخلايا السرطانية.

·      سد الشريان: يتم الخضوع لعمليات جراحية تسمى الانضمام الكيميائي وتعمل على سد شريان الكبد.

غذاء مريض السرطان

مريض سرطان الكبد لابد أن يتبع نظام غذائي معين وضرورة الالتزام به، ويجب مقاومة فقد الشهية الذي يحدث نتيجة المرض والأدوية والعلاجات المختلفة ليتمكن من محاربة المرض وللحفاظ على صحة الجسم وقوة المناعة.

تغذية مريض سرطان الكبد

 

ماذا يجب أن يأكل مريض سرطان الكبد؟

·      البروتينات الغير دهنية: لا يتمكن كبد الشخص المصاب بسرطان الكبد من معالجة وتحليل البروتينات الدهنية، فيجب تناول البروتينات الخالية من الدهون لتقوية المناعة وتعزيز عمليات الشفاء ومن البروتينات الخالية من الدهون؛

o   الدجاج.

o   الديك الرومي.

o   البيض.

o   الأسماك.

o   الفول الصويا.

o   المكسرات.

o   الألبان ومشتقات الألبان قليلة الدسم.

·      الخضار والفاكهة: تناول الخضروات والفاكهة الطازجة من العناصر الغذائية الضرورية للجسم والتي تحتوي على مضادات أكسدة تحافظ على صحة الجسم وتحارب الأنسجة المتضررة بالجسم، ومن الأنواع المفيدة من الخضروات والفاكهة ما يلي؛

o   الجزر.

o   البروكلي.

o   السبانخ.

o   الكوسا.

o   البطاطا الحلوة.

o   التفاح.

o   البرتقال.

o   الشمام.

o   التوت.

·      الحبوب الكاملة: مصدر غني للألياف والكربوهيدرات اللزمة لرفع نسب ومستويات الطاقة بالجسم وتسهيل عمليات الهضم ومنها؛

o   القمح.

o   المعكرونة.

o   الشوفان.

o   الأرز البني.

تغذية مريض سرطان الكبد

 

نصائح لنظام غذائي صحي لمريض سرطان الكبد

o   يجب على مريض سرطان الكبد الابتعاد عن الأطعمة المعالجة والمواد الكيميائية كالنقانق واللحم المقدد لتعطل الكبد عن أداء وظيفته في إزالة السموم داخل الجسم.

o   تناول الزنجبيل ضمن النظام الغذائي لمريض سرطان الكبد فهو يخفف من حدة الشعور بالغثيان لدى المريض.

o   توزيع وجبات الطعام إلى ثمان وجبات على مدار اليوم.

o   تجنب تناول اللحوم الدهنية كلحم الأبقار واستبدالها باللحوم الخفيفة كالأسماك والدجاج.

o   استخدام طريقة الشوي أو الخبز أو السلق في طهي طعام مريض سرطان الكبد.

o   الحرص على تناول المكملات الغذائية سهلة الهضم ضمن النظام الغذائي، لضمان الحصول على السعرات الحرارية الضرورية للجسم.

o   شرب كميات كبيرة من الماء للحفاظ على رطوبة الجسم.

الأكل الممنوع منه مريض سرطان الكبد

·      الأطعمة التي بها نسب عالية من الأملاح لأنها تزيد من أعراض سرطان الكبد.

·      الإقلال من تناول ملح الطعام أو إضافته على الطعام.

·      تجنب تناول المشروبات الكحولية، فالكحول يزيد من الضغوط الواقعة على الكبد.

·      تجنب تناول السكريات والاطعمة المحلاة كالكعك والحلويات.

الوقاية من مرض سرطان الكبد

مرض سرطان الكبد من الامراض الخطيرة والتي يجب التعامل معها بعناية وسرعة التوجه للطبيب إذا ما ظهرت الأعراض، ولكن يبقى القول إن الوقاية خير من العلاج وعلى الرغم من عدم توفر سبل وقاية تامة من الإصابة بمرض سرطان الكبد ولكن هناك بعض الطرق التي تعمل على تقليل فرص الإصابة ومنها:

·      الابتعاد قدر الإمكان عن شرب الكحوليات لأنها أهم سبب يؤدي إلى تلف الكبد والذي هو من أهم عوامل الإصابة بمرض سرطان الكبد.

·      ضرورة أخذ التطعيمات الخاصة بفيروس الكبد الوبائي.

·      الابتعاد عن تعاطي المخدرات والممارسة الغير شرعية للجنس.

·      أخذ الاحتياطات الازمة لتجنب العدوى بفيروسات الكبد بالأخص للعاملين بالقطاع الطبي والمسافرين.

·      تجنب زيادة الوزن والحفاظ على وزن صحي.

·      التعامل مع مرض السكري والأمراض الداخلية بالجسم وسرعة علاجها العلاج المناسب.

هل يشفي مريض سرطان الكبد؟

إذا تم التشخيص المبكر لمرض سرطان الكبد وتم العلاج المناسب للحالة وفقا لنوع السرطان، فتزيد احتمالات الشفاء التام وقد تم شفاء حالات كثيرة من مرض سرطان الكبد.

يتملك مريض سرطان الكبد التعب والإرهاق النفسي والبدني خلال مراحل مرضه وعلاجه إلا أن تلقي التغذية السليمة يحافظ على قوة الجسم وصحته ونشاطه.

 اقرأ أيضا: معلومات طبية للبنات

تعليقات
تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق